20 - 09 - 2019

"شرائح لحم = القاهرة، ونقانق = الاسكندرية"تقرير يكشف عن كيفية تواصل الموساد مع عملائه في القاهرة

كشف تقرير إسرائيلي النقاب عن وسيلة تواصل المخابرات الإسرائيلية، الموساد، مع عملائها داخل الأراضي المحتلة أو في الدول العربية، منذ أربعينات القرن الماضي، وحتى تسعيناته عبر موجات بث الراديو، بحسب مواقع فلسطينية.

وجاء في التقرير الذي تم بثه أمس الثلاثاء أن المخابرات الإسرائيلية كانت تُمرر رسائلها عبر "صوت إسرائيل" سواءً باللغة العربية أو العبرية، للتواصل مع عملائها في الأرض المحتلة وداخل دول الطوق العربي، وهي الدول المحيطة بإسرائيل.

وبين التقرير استغلال المخابرات للبث الإذاعي للتواصل مع العملاء الإسرائيليين في مصر خلال فترة الخمسينات والستينات من القرن الماضي، حيث تم الاتفاق على شيفرة لكلمات متفق عليها خلال برامج إذاعية من بينها برامج طبخ وغيرها.

ومن تلك الرسائل المشفّرة:

"أسماك مالحة = "عناصر الجيش"

"أسماك مقلية" = القادة

"فلفل أخضر" = جرحى

"مرقة" = البحث عن أهداف مطلوبة

"شرائح لحم" = القاهرة

"نقانق" = الإسكندرية

"اللحم" = ميناء

كما جرى الاتفاق على أن ساعة البدء بالعمل خلال العدوان الثلاثي على مصر سيكون حين بدء برنامج الطبخ الشهير بناء على طلب زوجة أحد عناصر المخابرات "أفري جلعاد " المسئول عن نقل الرسائل للعملاء الإسرائيليين في مصر.

كما استفاد الجيش أيضاً من بث الراديو من خلال الاتفاق مع عناصر الجيش على كلمات مشفرة للعودة اإلى قواعدهم فكانت حيث جرى بث رسائل خلال نشرة الأخبار ومن بينها "سرقة أبقار من مزرعة العزارية" التي كانت تعني هذه العبارة ضرورة الالتحاق بوحداتهم العسكرية فوراً.

وتطرق التقرير إلى استفادة حركة حماس من تلك الأساليب، فقد اكتشف الشاباك مؤخراً قيام نشطاء في كتائب القسام بإرسال رسائل لعناصرهم في الضفة الغربية عبر فضائية "الأقصى" بإرسال كلمات مشفّرة متفق عليها أو تصرفات للمذيع أو الضيوف خلال البث المباشر.

أهم الأخبار

اعلان